دراسات وابحاثمقالات

طارق الصاوى يكتب : مقترحات لمعالجة السلوكيات المؤدية للحوادث بطريق الإسكندية – مطروح الساحلى

كثرت الشكاوى من وقوع بعض الحوادث فى مناطق بطريق الإسكندرية / مطروح الساحلى هذه الأيام ، وذلك بعد انهاء اعمال تطوير وتوسعة الطريق، تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وأصبح الطريق بعرض 6 حارات مرورية في كل اتجاه ، وأربع حارات للطريق الداعم ( طريق الخدمة )، وتمت أعمال تطوير وتوسعة الطريق فى المسافة من الكيلو 101 وحتى الكيلو 156، كما تم تنفيذ 9 كباري دورانات بكافة قطاعات الطريق لتجنب الزحام والحوادث ، وتحقق السيولة المرورية الكاملة ، وكانت هذه الكبارى من نوع جديد وتصميم متعدد الأغراض ، حيث يتيح لمن يستخدم الكوبرى ٤ خيارات وليس خيار الدوران فقط .
و أعلن الفريق مهندس كامل الوزير – وزير النقل عن تكليف رئاسى لوزارة النقل بدراسة وحل المشاكل وتحقيق السلامة والأمان على الطريق ، وأنا على يقين ان الفريق كامل الوزير و وزارة النقل متمثلة فى الهيئة العامة للطرق والكبارى ، عند معاينة الطريق وخاصة طريق الخدمة من الجهتين و كذلك كبارى الدوران الجديدة سيصلوا لأسباب تلك الحوادث والمشاكل المؤدية اليها وسيضعوا الحلول المناسبة لها بإذن الله .
ومن وجهة نظرى التى تكونت مما توفر من معلومات عن الحوادث والمشاكل المتكررة بالطريق بعد تطويره ، تكمن الحلول فى معالجات هندسية لأمرين هما طريق الخدمة من الجهتين وكذلك كبارى الدوران ذات التصميم الدائرى .

وستكون تلك المعالجات بهدف تجنب السلوكيات السلبية لقائدى السيارات والتى تتسبب فى الحوادث سواء على طريقى الخدمة او فوق الكبارى الدائرية .
حيث تم التعامل مع طريق الخدمة المتضمن ٤ حارات مرورية بكل جهة على انه يعمل إتجاهين لخدمة المدن المجاورة للطريق من الجانبين ، وهو مصمم ليكون اتجاه واحد، والطريق مفتوح من الجانبين مما اوجد مناطق تقاطعات ومواجهات مابين المدن وطريق الخدمة .
وهنا يجب معالجة الأمر بعمل نيوجيرسى خرسانى يعزل الطريق عن المدينة مع عمل فتحات محددة و ٱمنة للخروج من المدن والدخول اليها ، والزام مستخدمى الطريق بالسير باتجاه واحد بطريق الخدمة ، او تقسيمة بفاصل حركة خرسانى او بردورة مدهونة ليعمل طريق الخدمة اتجاهين ، وانا عن نفسى لا اميل لهذا الرأي لأنه لا يحقق أمانا كاملا حيث يسبب مواجهات وتقاطعات مع المدن من الإتجاهين بدل اتجاه واحد .

واما عن كبارى الدوران الدائرية فمشكلتها ان لها ٤ تقاطعات او ٤ إختيارات ، ورغم ان بعض الخبراء علقوا برفض هذا التصميم لخطورته إلا اننى اجد فيه تصميما نموذجيا ولكنه لا يصلح مع سلوكيات القيادة الخاطئة وخاصة السرعة الزائدة عن المطلوبة فوق الكوبرى اى أن التصميم جيد مع الإلتزام المرورى والوعى السلوكى فى قيادة السيارات على الكوبرى حتى لا تحدث حوادث صدام عند نقاط التقاطع إذا تعارضت اهداف قائدى السيارات عند الإنتقال من طريق الخدمة الى الطريق السريع او العكس او الدوران للإتجاه الٱخر لإستخدام الطريق السريع او طريق الخدمة .

وهنا يجب معالجة الأمر بعمل مطبات صوتية قبل كل كوبرى من الجهتين لتهدءة السيارات و تثبيت كمرات رادار ولوحات إرشادية لتحديد السرعة المطلوبة لطلوع الكوبرى والسير عليه ، ووضع كمرات تصوير على الكوبرى للمخالفين والسائرين بطرق عكسية ، مع ضرورة تكثيف التواجد المرورى بهذه المسافة التى تم تطويرها والتركيز على طرق الخدمة وكبارى الدوران الدائرية متعددة الأغراض .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق