تقارير

وزير النقل يتابع تطوير و توسعة طريق وادى النطرون – العلمين بطول ١٣٥ كم

🔷وزير النقل : رفع كفاءة الطريق القائم وتطوير الطريق ليصبح 8 حارات في كل اتجاه 5حارات للرئيسي و3 حارات للخدمة 🔷 تنفيذ تعليمات الرئيس عبدالفتاح السيسي  بالانتهاء من الطريق الرئيسي بمشروع تطوير وتوسعة طريق وادي النطرون العلمين بطول 135 كم اوائل شهر أغسطس 2022 وطريقي الخدمة قبل نهاية العام الحالي 🔷 الوزير يوجه بتكثيف العمل في كافة القطاعات على مدار الساعة وعدم تأثير أعمال التوسعة والتطوير على إنسيابية الحركة المرورية.

طارق الصاوى 

في إطار توجيهات القيادة السياسية بتطوير ورفع كفاءة الطرق والمحاور المرورية بمختلف المناطق على مستوى الجمهورية، والتي تمثل شرايين حياة وتنمية وتنفيذ خطة شاملة لاستحداث شبكة متكاملة من الطرق الطولية والعرضية، بالإضافة إلى المحاور والكباري وتمهيد الطرق بشكل يتناسب مع الجمهورية الجديدة، للربط بين المحافظات وتسهيل عملية الانتقال، واختصار الوقت والجهد وتقليل الازدحام المروري لتوفير حياة أفضل للمواطن المصري.

و تنفيذا لتوجيهات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالانتهاء من الطريق الرئيسي بمشروع تطوير وتوسعة طريق وادي النطرون العلمين بطول 135 كم اوائل شهر أغسطس 2022 وطريقي الخدمة قبل نهاية العام الحالي لتسهيل حركة تنقل المواطنين


أجرى الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل يرافقه رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري اللواء حسام الدين مصطفى، جولة تفقدية في مواقع العمل بالطريق الذي يدخل ضمن المشروع القومي للطرق وحيث يشمل المشروع رفع كفاءة الطريق القائم وتطوير الطريق ليصبح 8 حارات في كل اتجاه 5 حارات رئيسي و٣ حارات للخدمة لحركة النقل والشاحنات

كما تابع الوزير خلال جولته أخر المستجدات الخاصة بمعدلات تنفيذ الاعمال الصناعية والتي تشمل انشاء عدد ١٠ كوبري علوي ( ٨ كوبري دوران للخلف+ ٢ كوبري علوي عند تقاطع البرقان و السكة الحديد ) بالاضافة الى توسعة ٢ كوبري سطحي وذلك لإلغاء الدورانات السطحية ومخطط الانتهاء من الكباري قبل نهاية العام مع طريقي الخدمة ليكون الطريق طريقا حرا بدون دورانات سطحية او تقاطعات .

ووجه الوزير بأن يتم تنفيذ كافة الأعمال وفقا لقياسات الجودة العالية وأن يتم العمل في كافة قطاعات المشروع بالتوازي وتكثيف العمل في كافة القطاعات على مدار الساعة وعدم تأثير أعمال التوسعة والتطوير على انسيابية الحركة المرورية وكذلك تكثيف العلامات الإرشادية، والعواكس الأرضية بطول الطريق
و شدد الوزير على رؤساء الشركات المنفذة للمشروع بالانتهاء من المشروع في الموعد المخطط مؤكدا أنه غير مسموح لأي شركة بالتأخير يوم واحد خاصة مع الأهمية الكبيرة لتطوير الطريق للمساهمة في تسهيل انتقال الأفراد والبضائع بين القاهرة والساحل الشمالى، وتسهيل عملية نقل العمالة من القاهرة والدلتا وشمال الصعيد إلى المناطق السياحية بالساحل الشمالى، وهو ما يعد عامل جذب للسياحة والتى تعد أحد أهم روافد الاقتصاد الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق