الخطة القوميةتقارير

تكريك المجرى الملاحى لنهر النيل والتنسيق بالمشروعات المشتركة على مائدة البحث بين النقل والري

◾وزيرا النقل والرى يناقشان موقف الموضوعات والتنسيقات المشتركة بين الوزارتين ◾الفريق مهندس كامل الوزير : تنفيذ توجيهات القيادة السياسية فيما يخص إنشاء طرق ومحاور جديدة على مستوى الجمهورية ، وذلك فى إطار خطة الدولة لتحقيق التنمية الشاملة فى كافة أنحاء الوطن ◾ الدكتور عبد العاطى : دور حيوى للوزارتين فى خدمة الأهداف التنموية بمختلف محافظات الجمهورية ، والتذليل الفورى لأى معوقات تواجه المشروعات المشتركة لنهوها طبقاً للجدول الزمنى  ◾التنسيق المشترك فيما يتعلق بمشروعات الطرق التي تتم على جانبي الترع والمصارف ، وتغطية المجاري المائية لتوسعة وإزدواج الطرق ، ومشروعات الرى المجاورة لخطوط السكك الحديدية ◾ تطهير المجاري المائية مع الحفاظ على جسور الطرق ، والتخلص الفورى والآمن من مخلفات أعمال التطهير ◾التنسيق بشأن تكريك المجرى الملاحي لنهر النيل ◾ إجتماع دوري للقيادات التنفيذية في الوزراتين لمتابعة التنسيق في الموضوعات المشتركة.

طارق الصاوى 

عقد الفريق مهندس  كامل الوزير وزير النقل ، والسيد الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري ، إجتماعا تنسيقياً مشتركاً بمقر وزارة النقل ، وبحضور القيادات التنفيذية بالوزارتين ، لبحث سبل تعزيز التنسيق بين الجانبين وموقف المشروعات المشتركة بين الوزارتين.

وأعرب وزير النقل عن ترحيبه بالتعاون المشترك بين الوزارتين لتنفيذ توجيهات القيادة السياسية فيما يخص إنشاء طرق ومحاور جديدة على مستوى الجمهورية ، وذلك فى إطار خطة الدولة لتحقيق التنمية الشاملة فى كافة أنحاء الوطن ، مشيراً إلى أن هذا الإجتماع يأتي في إطار التنسيق المستمر بين الوزارتين والذي يجسد التعاون المثمر بين وزارات الحكومة المختلفة لخدمة المواطن المصري ، مشيداً بالتعاون المشترك في مجال تنفيذ أعمال تأهيل الترع والمصارف المتقاطعة مع محاور النيل ورصف الطرق على جانبيها خاصة مع الأهمية الكبيرة لهذه المحاور في تسهيل الحركة وخدمة المشروعات التنموية والمجتمعات العمرانية الجديدة ، والربط بين شبكة الطرق شرق وغرب النيل.

ومن جانبه .. أعرب وزير الري والموارد المائية عن تطلعه لمزيد من التعاون المشترك بين الجانبين ، مشيراً للدور الحيوى لكلا الوزارتين فى خدمة الأهداف التنموية بمختلف محافظات الجمهورية ، ومؤكداً على أهمية التذليل الفورى لأى معوقات تواجه المشروعات المشتركة بهدف نهوها طبقاً للجدول الزمنى المحدد لها.

وتم خلال الإجتماع إستعراض موقف التنسيق فيما يتعلق بمشروعات الطرق التي تتم على جانبي الترع والمصارف ، ومشروعات الرى المجاورة لخطوط السكك الحديدية ، والتنسيق فيما يتعلق بالمجاري المائية المطلوب تغطيتها لتوسعة وإزدواج الطرق التابعة للهيئة العامة للطرق والكباري المدرجة بالخطة الإستثمارية للهيئة ، وأعمال تطهير المجاري المائية مع ضمان الحفاظ على جسور الطرق بما عليها من كثافات مرورية ، مع التخلص الفورى والآمن من مخلفات أعمال التطهير.

الجدير بالذكر أن أعمال إنشاء طريق حر شرق الرياح التوفيقي تتم بالتنسيق بين الوزارتين للحفاظ على القطاع المائي بالشكل الذى يسمح بإمرار التصرفات المائية المطلوبة لكافة الإستخدامات المائية التي يخدمها الرياح التوفيقي.

كما تم إستعراض موقف التنسيق المشترك بشأن تكريك المجرى الملاحي لنهر النيل خاصة مع الإهتمام الذي توليه الحكومة المصرية لتعظيم نقل البضائع عبر نهر النيل لتخفيف الأعباء على الطرق.

وفي ختام الإجتماع إتفق الجانبان على عقد اجتماع دوري كل إسبوعين بين القيادات التنفيذية في الوزراتين بهدف إنجاز الإجراءات والتنسيقات اللازمة في الموضوعات المشتركة بصفة دورية ونهو المشروعات طبقاً للجداول الزمنية المحدد لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق