تقارير

المصرية للصيانة الذاتية التابعة لوزارة النقل – تنفذ أول طريق أخضر بوادى الحيتان بالفيوم بطول ٣٤كم

وزيرة البيئة : طريق وادى الحيتان أيقونة للطرق فى تقليل الانبعاثات الحرارية و الضوضاء

كتب – طارق الصاوى 

أعلنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزير البيئة ، البدء فى إقامة أول طريق اخضر داخل موقع بالقائمة الخضراء وموقع تراث طبيعي عالمي بمحمية وادى الحيتان بمحافظة الفيوم وذلك فى إطار خطة الوزارة لتطوير المحميات الطبيعية وإدارتها وفق النظم العالمية لتحقيق الحفاظ على الموارد الطبيعية مع تعظيم فرص التنمية الاقتصادية والترفيهية والاجتماعية بالإضافة إلى توفير تجربة متميزة و ممتعة لزوار المحمية بما يساهم فى الترويج للسياحة البيئية فى مصر ، تقوم بتنفيذه الشركة المصرية للصيانة الذاتية للطرق والمطارات التابعة لوزارة النقل .

وأوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد ان طريق وادى الحيتان يمتد بطول 34كم ويعتمد انشاءه على طريقة جديدة لاعادة التدوير واستخدام مستحلبات خاصة لخلطها بالتربة وتمهيد الطريق بالاعتماد على التكنولوجيات الحديثة لإعادة التدوير واستخدام الأساليب البيئية التى تهتم بالحد من الانبعاثات الحرارية وكذلك تقليل الضوضاء مع الحفاظ علي اللون الطبيعي للتربة.

وأضافت وزيرة البيئة ان هذا الطريق يعد أيقونة للاستخدام الأمثل لإعادة التدوير وبناء الطرق الخضراء نظرا لما يعود للبيئة من فوائد ومنها الحفاظ على الموارد بإعادة التدوير لنفس مواد الطرق وتوفير المواد الخام لأنه يتم خلط التربة الموجودة بالمستحلبات الخاصة بالشركة المصرية للصيانة الذاتية و المنفذة لأعمال المشروع ، دون الحاجة إلى زيادة المادة الخام بالإضافة إلى تقليل الانبعاثات الحرارية والضوضاء علاوة على نشر ثقافة استخدام الطرق الخضراء وأن حماية البيئة لا تتعارض مع التنمية بل تتكامل معها .

وأعربت الوزيرة عن أملها في أن يكون ما تشهده المحميات الطبيعية من تطوير بداية انطلاق حقيقية للوعى بأهمية رأس المال الطبيعي والمتمثل في محمياتنا الطبيعية و اهمية دور الشباب والمجتمع و شركاء العمل البيئى فى حماية البيئة و التنوع البيولوجي لنا و للأجيال القادمة .

جديرا بالذكر أنه تم إدراج موقع وادى الحيتان عام 2018 في القائمة الخضراء IUCN للمناطق المحمية ، و الذى يعد معيار عالمي لأفضل الممارسات التي توفر شهادة للمناطق التي تدار بفعالية وكفاءة وتظهر الحوكمة الرشيدة والتصميم والتخطيط السليمين والإدارة الفعالة ونتائج الحفظ الإيجابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق