مقالات

أساتذتنا رواد الطرق – كانوا رجالا فى زمن جله رجال..

المهندس محمد سعد مصطقى يكتب : بعد وفاة المهندس / محمود طلعت . أحد رواد الطرق والكبارى .. يجب ان نذكر جيله من العظماء الذين سبقونا إلى لقاء الله .

بقلم المهندس / محمد سعد مصطفى ..

 

بعد مرور أيام قليلة على وفاة  المرحوم المهندس / محمود طلعت مصطفى . أحد الرواد فى مجال الطرق والكبارى.  أرى أنه واجب علىّ أن أسجل للتاريخ لو أستطيع ، بحروف من ذهب أسماء هذا الجيل من الرجال الذين ساهموا بالكثير فى بناء هذا الصرح الكبير “الهيئة العامة للطرق والكبارى” و أضاؤوا شموعا أنارت لنا الطريق لاستكمال ما أسس له هؤلاء السادة الكرام العظام  وهم :

المهندس / عبد المقصود  احمد صادق .   مدير الهيئة عام 1982

المهندس / محمود عطية المكاوى  ..  مدير الهيئة عام 1986

المهندس / محمود طلعت مصطفى .. رئيس قطاع الإنشاءات شركة النيل العامة لإنشاء الطرق.

دكتور مهندس / محمد ابراهيم شاكر … نائب رئيس هيئة مشروعات النقل.

هذه الكوكبة من الرجال لهم من الماثر التى يعجز عن حصرها شخصى الضعيف وسوف اذكر لكل منهم اثرا هاما وكل من هؤلاء له فضل على شخصيا .

 المهندس / عبد المقصود احمد صادق .

هو من علمنى دراسة الانهيارات القصية التى يتعرض لها الميول المشتركة بين الطرق والمجارى المائية والتفريق بين دوائر الانزلاق وانهيار الميول الجانبية ، وكان أحد العلماء الذين اعدوا المواصفات القياسية لأعمال الطرق.

 المهندس / محمود عطية المكاوى .

له كل الفضل فى تدريبى على خواص مواد الطرق وكان لسيادته الفضل فى رسم منهج حياتى على اساس مثلث اضلاعه الفهم / المرونة / الامانة .

وكان رحمه الله صوفيا عاملا مجدا  وعبقريا فى مجال خواص مواد الطرق وكان له الفضل فى تعديل المواصفات وبشجاعة وقدرة على تحمل المسئولية بخصوص معيار اللدونة مما ساهم  فى الانتفاع  بالمحاجر الكثيرة التى كانت مرفوض استخدامها مما يهدر الكثير من الخامات.

المهندس / محمود طلعت مصطفى  .

يرجع لسيادته الفضل فى إستخدام ناتج تكسير الاحجار الصلبة فى طبقات الاساس بدلا من التربة الزلطية .

كان صاحب فكرة انشاء طريق بين بورسعيد ودمياط عبر بحيرة المنزلة بعيدا عن ساحل البحر المتوسط الذى كان يهاجم الطريق سنويا فى عدة مواقع على فترات طوال العام وما لذلك من خطورة على ارواح المستخدمين بالإضافة الى الخسائر المادية سنويا لإصلاح ما يتم تدميره جراء الأمواج فى فصل الشتاء .

 

دكتور مهندس /  محمد ابراهيم شاكر .

كان أول من أسس لاختبارات الأسمنت والخرسانة الطازجة ويرجع لسيادته الفضل فى تصميم خلطة الخرسانة لنفق الشهيد / احمد حمدى . لصالح الشركة البريطانية التى تقوم بتنفيذ النفق حيث طلبوا خلطة خاصة تعطى إجهاد كسر 600 كجم / سم 2 بعد 28 يوم فقام سيادته بتنفيذ المطلوب ووضع الشروط  و الإحتياطات اللازمة للوصول الى الجهد المطلوب وحتى يتضح قيمة ما قام به سيادته فقد كان اعلى جهد تم الحصول عليه فى مصر فى تلك الفترة كان 400 كجم / سم 2 . والشئ بالشئ يذكر انى كنت المساعد لسيادته فى عمل هذا التصميم

 

هؤلاء الرجال كانوا يحتسبون عملهم لله ..

فلندعوا  لهم جميعا بالقبول وأن يكون مثواهم الجنة ويجمعنا بهم تحت عرش الرحمن .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق