ندوات ومؤتمراتنشاط جمعية الطرق

اللواء ترك : مصر دخلت مجال الخبرات الدولية في مجال الطرق و ادهشت العالم

كتب : طارق الصاوى.
إجتمعت الجمعية العامة العادية لجمعية الطرق العربية عضو الإتحاد الدولي للطرق IRF. بمقر الشركة القابضة لمشروعات الطرق والكباري . لبحث سبل تطوير نشاط الجمعية في نشر الوعي الطرقى وإمداد المتخصصين والممارسين لهندسة الطرق بأحدث الدراسات والابحاث الدولية الكفيلة بتحقيق جودة التنفيذ واعمال الصيانة للطرق والكباري وتحقيق السلامة علي الطرق المصرية.
وتم مناقشة الميزانية العمومية والحسابات الختامية للجمعية . كما تم مناقشة وإعتماد مشروع الموازنة العامة للعام ٢٠١٩ / ٢٠٢٠ م.

صرح المهندس الإستشارى محمد صلاح الدين صالح. رئيس مجلس إدارة الجمعية. أن الجمعية تسعي لتطوير نشاطها لخدمة نشاط الطرق والكباري بمصر بما يواكب شبكة الطرق الحديثة التي أنشأتها الدولة خلال السنوات الأخيرة والتي وضعت مصر علي اعتاب نهضة حضارية تنموية فى شتي المجالات للوصول إلي اهداف خطة التنمية المستدامة ٢٠٣٠م.كما تربط هذه الشبكة مصر بالعالم العربي من خلال الطرق الدولية المرتبطة بهذه الشبكة مثل طريق شمال إفريقيا والذي يبدا بالطريق الساحلي الدولي بمصر والذي من المخطط ان يصل الي المملكة المغربية ، و والطريق الإفريقى القاهرة / كيب تاون. والذي من المخطط ان يصل لجنوب إفريقيا وقد تم الإنتهاء من الجزء الخاص بمصر فى هذه الطرق كما يتم التخطيط حاليا لإنشاء طريق من الإسكندرية إلي تشاد.
وأشار ” صلاح ” إلى أن الجمعية قد اقامت عدة ندوات بالتنسيق مع الهيئة العامة للطرق والكباري خلال الفترة السابقة وكان اهمها ندوه عن قانون المرور الجديد وقام بإلفاء محاضرتها العميد دكتور أيمن الضبع امين لجنة وضع قانون المرور الجديد. كما اقامت الجمعية ندوة عن التقنيات الحديثة في اعمال الطرق والمنشآت الخرسانية.

واكد اللواء م. عادل ترك. رئيس الشركة القابضة لمشروعات الطرق والكبارى. وعضو مجلس إدارة الجمعية. ان مصر بشبكة الطرق الحديثة التي أنشأت حديثا قد دخلت مجال الخبرات الدولية التى يجب نشر الأبحاث والدراسات المتعلقة بها.
ولفت ” ترك ” إلي انه تم عرض بعضها بمؤتمر الإتحاد الدولي بدبي العام السابق وقد ادهشت الحاضرين بالمؤتمر من كل أنحاء العالم.. مشيرا إلي اهمية التواصل مابين الجمعية وهيئة الطرق والكباري والجامعات المصرية. لتحقيق الوعي الطرقي لدى مهندسى المشروعات وطلاب هندسة الطرق.

وقال الدكتور رشاد المتينى وزير النقل الأسبق وعضو مجلس إدارة الجمعية في كلمته امام الجمعية العامة ان مكتبة الجمعية زاخرة بأحدث الدراسات والأبحاث في مجال الطرق والكباري وان الجمعية تقدم كل مالديها للباحثين والدارسين في هذا المجال وبما ياتيها من الأبحاث والدراسات الحديثة من الإتحاد الدولي IRF مؤكدا لضرورة نشر هذه الابحاث والدراسات علي موقع الجمعية علي شبكة الإنترنت و التعريف بموقع الجمعية لدي الجامعات ، كما حث ” المتيني ” اساتذة هندسة الطرق بنشر أبحاثهم من خلال موقع الجمعية التي تتميز بعضويتها بالإتحاد الدولي.

و فى كلمته امام الجمعية أشار المهندس ” سيد خليل ” خبير وإستشاري الطرق الدولي إلى اهمية تاهيل المهندسين علميا في مجال الطرق وكذلك ضباط المرور ، كما يجب عمل دراسة وافية لكل مشروع علي حده من ناحية المميزات والمعوقات ونقل الخبرات والإهتمام بتخصص مهندس المرور . ولفت إلي ان مصر تحوى خبرات دولية ومكاتب إستشارية علي كفاءة دولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق