تقاريرمتابعات

النقل : تشغيل تجريبى لكوبرى طوخ طنبشا وإنهاء كوبري الشموت خلال أسبوع بطريق الإسكندرية الزراعى

طارق الصاوى

في اطار توجيهات القيادة السياسية بتطوير ورفع كفاءة شبكة الطرق الحالية بالتزامن مع تنفيذ المشروع القومي للطرق تابع الفريق مهندس كامل الوزير- وزير النقل اليوم معدلات تنفيذ عدد من المشروعات التي يتم تنفيذها بعدد من محافظات الدلتا والوجه البحري بدأها بتفقد أعمال التطوير والتوسعة لطريق القاهرة / الإسكندرية الزراعي حيث تابع اللمسات النهائية لأعمال تنفيذ كوبري الشموت الذي يشمل إنشاء كوبري جديد باتجاه القاهرة ورفع كفاءة الكوبري الحالي باتجاه الإسكندرية وكذلك أعمال تنفيذ كوبري أجهور الرمل وكوبري عرب الرمل العلوي بطول 1500 م وعرض 12متر والذي تبلغ تكلفته ( 180 ) مليون جنيه وكذلك أعمال تنفيذ كوبري طوخ/ طنبشا الذي يبلغ طوله 800 متر وتكلفته 173.6 مليون جنيه والذي بلغت نسبة تنفيذه الكلية 99.5%؛حيث تم الانتهاء من اتجاه القاهرة إلى الإسكندرية بنسبة 100% ، وجاري العمل في الاتجاه من الإسكندرية إلى القاهرة بنسبة تنفيذ بلغت 99%. و تم تشغيله تجريبيا لحركة المرور بدءا من اليوم تسهيلا على المواطنين وحيث من المخطط الإنتهاء من تنفيذه الى جانب الانتهاء من تنفيذ كوبري الشموت نهاية الأسبوع القادم.

وأكد وزير النقل ان ال 10 كباري العلوية التي يتم تنفيذها على امتداد الطريق وهي كباري الشرقاوية، وقلما الذي تم الانتهاء من تنفيذه وتشغيله تجريبياً، والشموت و عرب الرمل، وطوخ/ طنبشا، والروضة، وجنبواي (صفط الحرية)، ودسونس/ أم دينار، وكفر الدوار، وكوم إشو (كنج عثمان العلوي)، بالاضافة الى كوبري مشاة دسونس الحلفاوية مضيفا ان هذه الكباري ستساهم في إلغاء التقاطعات السطحية لتحقيق سيولة مرورية بالطريق وإنهاء الاختناقات المرورية ومنع التكدس والحد من وقوع الحوادث المرورية بمناطق إقامة الكباري .

مشيرا إلى ضرورة أن يتم تنفيذ هذه الكباري وفقاً لمواصفات الجودة العالية مع تكثيف العمل على مدار الساعة لسرعة الإنجاز ، لتسهيل تنقل المواطنين مؤكدا ان الجميع يجب ان يتسابق لخدمة المواطنين كما شدد الوزير على استمرار التنسيق مع المرور لضمان انسيابية الحركة المرورية على الطريق بالتزامن مع تنفيذ الأعمال والاهتمام بأعمال الإنارة والنيوجرسي واللوحات الإرشادية وتنظيم الإعلانات على طول الطريق بحيث يكون مع انتهاء كافة اعمال التطوير بشكل حضاري متميز . كما تابع الوزير خلال الجولة أعمال تطوير عدد من قطاعات الطريق شملت المسافة من بنها حتى بركة السبع بطول 15 كم، وأعمال رفع كفاءة وصيانة عدد من القطاعات الأخرى بالطريق مثل المسافة من بركة السبع حتى طنطا بطول 22 كم .وأكد الوزير على عدم نقل حركة المرور إلا بعد انتهاء قطاع الرصف التصميمي بالكامل واستلامه طبقاً للمواصفات القياسية وضرروة ان تتم كافة الاعمال على مدار الساعة لسرعة الانجاز مشيرا الى أن المشروع يشمل توسعة الطريق من شبرا حتى الإسكندرية ليصبح أربع حارات بكل اتجاه بهدف تحقيق السيولة المرورية المطلوبة وتسهيل حركة تنقل المواطنين. ثم توجه الوزير لمتابعة المرحلة أولى من انشاء الطريق المزدوج دفرة السنطة زفتى (مرحلة اولى) في المسافة من دفرة حتى السنطة بطول 11 كم وعرض 11.25 متر بعدد 3 حارات لكل اتجاه وتنفيذ عدد 4 كباري وذلك بتكلفة اجمالية 380 مليون جنيه حيث اكد وزير النقل على ضرورة تكثيف الاعمال للانتهاء من هذا المشروع الهام الذي سيسهم الطريق في الربط بين محافظات الدقهلية والغربية والبحيرة والإسكندرية. كما أصدر الوزير خلال جولته قراراً بسرعة تصميم والبدء في إنشاء كوبري علوي بالطريق يربط بين قريتي الجعفرية وكفر سالم النحال لخدمة اهالي القريتين وتسهيل حركة تنقلهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق