متابعات

وزير النقل يتابع تطوير الصحراوى الغربى ويؤكد على حماية العاملين بكافة وسائل الوقاية.. فيديو + صور

¤ الوزير : الطريق يساهم في تسهيل حركة التجارة بين محافظات الصعيد ¤ الصحراوى الغربى سيكون طريق حر وهو جزء من الطريق الدولى القاهرة - كيب تاون¤ المرحلة الأولى من طريق القاهرة أسوان الصحراوى الغربى بطول ٢٣٠ كم وهي ضمن المرحلة الثالثة من المشروع القومي ¤ إنشاء طريق خرساني بعرض ٩ أمتار لخدمة نقل منتجات المحاجر والنقل الثقيل المتجه إلي القاهرة ¤ الفريق الوزير : مشروعات وزارة النقل تخدم المواطن المصرى وخطط التنمية الشاملة ¤ النقل : مستمرون فى تنفيذ المشروعات مع اتخاذ الإجراءات الإحترازية اللازمة للوقاية من وباء فيروس كورونا

كتب – طارق الصاوى.
في اطار المتابعة المستمرة للمشروعات الخدمية التي تنفذها وزارة النقل في صعيد مصر أجرى وزير النقل م. كامل الوزير جولة تفقدية اليوم لمتابعة أعمال تطوير المرحلة الأولى من طريق “القاهرة – أسوان ” الصحراوى الغربى، وهى المسافة من القاهرة إلى المنيا بطول 230 كم وحيث يدخل المشروع ضمن المرحلة الثالثة من المشروع القومى للطرق حيث بدأت الجولة بتفقد كوبري تقاطع طريق الفيوم مع أسيوط الصحراوي والذي تم الانتهاء منه ثم تفقد أعمال تنفيذ محطة تحصيل الرسوم بكم 2.85 بالطريق حيث وجه الوزير بالانتهاء من البوابات قبل بداية شهر رمضان الكريم مشيرا الى ان هذه البوابات نقاط سيطرة فنية (محددات وموازين ) وأمنية وإدارية(نقاط للشرطة والإسعاف) وليس فقط مجرد نقاط تحصيل .

وبعدها تفقد الوزير قطاعات المشروع المختلفة، حيث تم تقسيمه إلى 11 قطاع لسرعة الإنجاز وأكد الوزير على ضرورة مراعاة المواصفات القياسية فى تنفيذ الأعمال والاهتمام بالعواكس والتخطيط بالبويات المعاكسة واللوحات الإرشادية وعدم إقامة أي مطبات على الطريق وعدم نقل الحركة على طريق الخدمة الا بعد انتهاء قطاع الرصف التصميمي بالكامل واستلام طبقا للمواصفات القياسية لزيادة عوامل السلامة والأمان بالطريق. بالتزامن مع استمرار اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا من حيث التعقيم والتطهير المستمر لمواقع العمل والكشف على كافة العمال والمهندسين في مختلف المواقع صباحا وبعد انتهاء مدة العمل اليومي بالكاشف الحراري .



واكد الفريق الوزير على ضرورة الإلتزام بتوزيع الكمامات والمطهرات على العمال والمهندسين بمواقع العمل، والتأكيد على إرتدائها والمتابعة المستمرة، ووضع المطهرات في أماكن تجمع العاملين والفنيين ومكاتب المهندسين ومديري المشروعات و دورات المياه، وتوزيع المطهرات الشخصية والكحول والمنظفات لكل عامل على نفقة الشركات، وصرف مهمات الوقاية والأمن الصناعى للعمال على نفقة الشركات، وتعقيم وتطهير كافة المعدات وأدوات العمل المستخدمة واماكن الإقامة بكافة مشتملاتها بصفة دورية وكذلك تطهير وتعقيم أتوبيسات نقل الركاب وزيادة عدد رحلات نقل الركاب مع تقليل العدد الذي يتم نقله في كل رحلة مؤكدا أهمية الاستمرار في تنفيذ المشروعات القومية خاصة مع مساهمتها الايجابية في الاقتصاد القومي وإحداث التمنية الشاملة
ومشيدا بحرص شركات المقاولات المصرية الوطنية على استمرار تنفيذ المشروعات القومية بالتزامن مع اتخاذ هذه الإجراءات الإحترازية الوقاية العاملين من وباء فيروس كورونا.

وعلى هامش جولته التفقدية أكد الوزير في تصريحات صحفية أن المشروع يشمل تطوير وتوسعة الطريق ليصبح 3 حارات فى كل اتجاه 3 بعرض رصف 12 مترا، وإنشاء طريق أسفلتى للشاحنات( 3حارات ) فى اتجاه أسيوط بعرض رصف11 مترا، وطريق خرسانى(2حارة) لاتجاه القاهرة بعرض رصف 9 أمتار كما أن المشروع يشمل إنشاء 21 عملا صناعيا “5 كبارى و16 نفقا ”


وأضاف وزير النقل أن هذا الطريق سيكون حرا مثل طرق «القاهرة – الإسكندرية»، و«القاهرة – السويس»، و«شبرا – بنها» الجديد، والدائري الإقليمي، ويساهم في تسهيل حركة التجارة بين محافظات الصعيد وأنه سيكون جزءا من محور القاهرة /كيب تاون لافتا إلى أن كافة مشروعات وزارة النقل هدفها خدمة المواطن المصرى وخدمة خطط التنمية الشاملة وأن مشروعات الطرق وخاصة في الصعيد تعتبر نموذجا واضحا فى هذا المجال، خاصة مع الطفرة الكبيرة التى يشهدها قطاع الطرق والكبارى فى مصر. موضحًا أنه بخصوص المشروع القومي للطرق فقد تم التخطيط لتنفيذه طبقًا للمواصفات القياسية العالمية بإجمالي أطوال 7000 كم بتكلفة تقديرية 175 مليار جنيه منذ عام 2014، بالإضافة إلى رفع كفاءة الطرق الرئيسية الحالية لتصل إجمالي أطوال الشبكة الرئيسية للطرق التابعة للوزارة إلى. 30.5 ألف كم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق