متابعات

وزير النقل يتابع اعمال تنفيذ الجزء المتبقى من الطريق اﻹقليمى مع قيادات هيئة وشركات الطرق .

▪ اللواء رشدى سليمان : شركات القابضة للطرق تشارك بإنجاز اعمال بالطريق اﻹقليمى بتكلفة 2.27 . ▪ شركة إنشاء الطرق تنجز 95 % من اعمال الطريق من بنها الى الباجور بتكلفة حوالى مليار جنية .

كتب : طارق الصاوى .

تعمل وزارة النقل متمثلة فى الهيئة العامة للطرق والكبارى . على سرعة إنجاز المراحل المتبقية من المحاور والطرق اﻹستيراتيجية المدرجة بخطة التنمية المستدامة والمشروع القومى للطرق . ومن اهم هذه الطرق التى سيكون لها دور فى عمليات النهضة التجارية والصناعية والمساعدة فى الحركة اﻹنتاجية . هو الطريق الدائرى اﻹقليمى الذى يربط بين 4 محافظات والعديد من المحاور الهامة كشبكة متطورة تربط شراين التنمية وتساعد على دفع عجلة اﻹنتاج .. ولم يتبقى لتحقيق حلم الدائرى اﻹقليمى كاملا متكاملا سوى الجزء المتبقى من بنها إلى طريق اﻹسكندرية الصحراوى بطول 57 كم والمنتظر إفتتاحه قبل منتصف العام الجارى   .

وفى ظل المتابعة المستمرة للمشروع  الهام اجتمع اليوم الدكتور / هشام عرفات . وزير النقل مع قيادات الهيئة العامة للطرق والكباري، وجميع الشركات المنفذة للقوس الشمالي الغربي للطريق الدائري الإقليمي ، والذي يمتد من بنها حتى طريق الإسكندرية الصحراوي بطول 57 كم ويشمل 61 عملا صناعيا (23 كوبري و39 نفق).

أكد وزير النقل فى بداية اﻹجتماع على اهمية هذا المشروع خاصة بعد افتتاح طريق شبرا / بنها الحر ،و القوس الشمالي الشرقي من الدائري الإقليمي . وأشار  أنه بعد الانتهاء من القوس الشمالي الغربي فإن طريق الدائري الإقليمى سيمثل شريانا مهما يربط جميع المحاور الطولية السريعة والرئيسية المتجهة من وإلى إقليم القاهرة الكبرى، منوها الى ان المشروع سيربط الطرق الرئيسية لأربعة محافظات، وسيسهم في تنشيط الحركة التجارية بين محافظات الصعيد ومحافظات القناة والدلتا، وتخفيض تكلفة وزمن ومسافة الرحلات بين المدن الواقعة على امتداد مساره لافتا إلى أنه سيسهم فى تخفيف الحركة المرورية العالية على الطريق الدائرى الحالى حول القاهرة الكبرى، موضحا أنه تم تصميم وإنشاء الطريق ليكون بمواصفات الطرق الحرة، وعزله عن الكيانات الجانبية.

ثم استعرض الوزير معدلات التنفيذ و تابع معدلات تنفيذ الطرق والكباري ومنها محور كوبري الخطاطبة، أحد أهم المحاور بالدائري الإقليمي والذي يبلغ طوله 5.5 كم، ويتكون من كوبري النيل و4 كباري علوية هي برقاش والسكة الحديد والرياح البحيري والرياح الناصري، بالإضافة إلى 4 أنفاق وتبلغ تكلفته الإجمالية مليار و200 مليون جنيه

وطالب الوزير الشركات المنفذة بتكثيف المعدات والالتزام بالجدول الزمني الموضوع للانتهاء من المشروع وكذلك موافاته بتقارير أسبوعية عن معدلات التوريد والتنفيذ ، موضحًا أنه سيتابع معدلات التنفيذ بصفة مستمرة ودورية، ومن خلال زيارات مفاجئة لقطاعات المشروع، ومن خلال تقارير قطاع المتابعة بالوزارة ، كما وجه الدكتور هشام عرفات، بأن تكون أعمال النيوجرسي على أعلى مستوى، وأن يتم وضع لوحات إرشادية وعلامات مضيئة على الكباري، وتتم مراعاة عناصر السلامة والأمان بطول الطريق .

ومن جانبة صرح اللواء م / رشدى عبد الرشيد سليمان . رئيس الشركة القابضة لمشروعات الطرق والكبارى . ” لمجلة الطرق العربية ” ان شركات القابضة للطرق التابعة لوزارة النقل . تقوم بدور كبير فى إنجاز اعمال الطريق اﻹقليمى بكافة مراحله حيث عملت شركات القابضة بتنفيذ قطاعات هامة من الطريق بتكلفة 2.27 مليار جنيه منها محور كوبرى بنها العلوى والذى يربط الطريق بمحور شبرا / بنها ويعبر النيل والذى قامت بتنفيذه شركة النيل للطرق والكبارى . باﻹضافة الى قطاعين من قطاعات المشروع قامت بنفيذهما شركة النيل للطرق الصحراوية . وتم اﻹفتتاح لهذه المشروعات ضمن القوس الشمالى الشرقى . كما تعمل حاليا ” شركة النيل العامة ﻹنشاء الطرق” فى تنفيذ القطاع الخامس من القوس الغربى فى المسافة من بنها الى الباجور بتكلفة تقارب المليار جنيه . بطول 10 كم ويشمل القطاع 9 كبارى و11 نفق . تم إنجاز مايزيد عن 95% من اﻷعمال بعد تكثيف المعدات العاملة والكوادرالمطلوبة لهذا اﻹنجاز بإستخدم مايقارب 250 معدة ومشاركة حوالى 500 مهندس وفنى وعامل من الشركة . وفق توجيهات الدكتور / هشام عرفات . وزير النقل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق