الخطة القوميةمتابعات

النقل : العمل بمحور الدخيلة يسير بصورة مكثفة ولا صحة لما نشر عن توقف العمل . . صور ميدانية

كتب : طارق الصــاوى

نفى ” محمد عز” المتحدث الإعلامي لوزارة النقل ما تم نشره في أحد المواقع الاليكترونية عن توقف العمل بمشروع محور كوبري الدخيلة الذي يربط مينائي الإسكندرية والدخيلة بالطريق السريع حيث أكد ” عز ” أن هذا الخبر عار تماما من الصحة ، مشيرا الى أن العمل يجري على قدم وساق وبصورة مكثفة في الجزء الموجود داخل ميناء الدخيلة وأن الجزء الذي تم انشاؤه خارج ميناء الدخيلة فقد تم الإنتهاء منه ماعدا فقط طبقة الأسفلت النهائية التي سيتم تنفيذها قبل الافتتاح مباشرة .


وأهاب المتحدث الاعلامي لوزارة النقل بوسائل الاعلام تحري الدقة والمصداقية فيما ينشر من اخبار عن وزارة النقل  .
جدير بالذكر أن المشروع تنفذه ” شركة النيل العامة لإنشاء الطرق” التابعة لوزارة النقل بتكلفة 370 مليون جنيه ويتكون المشروع من طريق سطحى بطول 2.30 كم، وكوبرى ميناء الدخيلة بطول 1.300 كم، وكوبرى التعمير بطول 730 م.

ويعتبر أحد المشروعات العملاقة التى تنفذها وزارة النقل ممثلة فى شركة ” إنشاء الطرق ”  بتمويل من هيئة موانئ الإسكندرية بهدف ربط ميناء الدخلية بالطريق الساحلى الدولى مباشرة ، بحيث تتوجه الشاحنات من ميناء الدخيلة إلى ” الساحلى الدولى ” مباشرة دون العبور وسط مدينة الإسكندرية ، وهو ما سينعكس على انسيابية الحركة المرورية بالإسكندرية ، حيث سيخفف الضغط على محور وادى القمر بالإسكندرية.

 

صرح مصدر مســئول بشركة ” النيل العامة لإنشاء الطرق ” المنفذة للمشروع  ( للطرق العربية ) أنه بعد الإنتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى لمحور الدخيلة الجديد ، والتى تبدأ من تقاطع المحور الجديد مع محور التعمير عبر كوبري علوي تم إنشاؤه أعلى محور التعمير ، وتمتد بطريق أرضي أعلى الملاحات حتى التقاطع مع طريق “أم زغيو” . لم تتوقف أعمال التنفيذ بل يواصل العاملون الليل بالنهار فى كثير من الأيام لإنجاز المرحلة الباقية من المشروع الذى تزيد أهميته بعد تنفيذ كوبري 27 ليربط ميناء الدخيلة بالطرق السريعة بغرب الإسكندرية عن طريق محور المكس ويخترق مناطق سكنية مثل الدخيلة ووادي القمر ويمر به معظم حركة الميناء مما يؤدي إلي حدوث اختناقات مرورية يومية ستتلاشى مع انهاء محور الدخيلة .  .

كما يحقق محور الدخيلة الربط بين الميناء و مطار برج العرب والمنطقة الصناعية ببرج العرب مما يحقق ترابط أنظمة النقل بالإسكندرية لخدمة التجارة والصناعة وينقل المشروع نسبة كبيرة من حركة الشاحنات والسيارات الي الطريق الدولي السريع كطريق دائري لغرب الإسكندرية مما يقلل عبء الحركة علي طريق العجمي  الإسكندرية ويمنع الحركة الثقيلة داخل المناطق السكنية المجاورة ويوفر المشروع محور حركة مباشر لسكان غرب الإسكندرية من خارجها دون المرور بمنطقة الدخيلة المتكدسة بالسكان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق